تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

الأول: في إذنه- صلّى الله عليه وسلم- في زيارتها بعد منعه.
روى الإمام أحمد، ومسلم، وأبو داود، والترمذي، والدارقطني، عن بريدة- رضي الله تعالى عنه- قال: «قال رسول الله- صلى الله عليه وسلم- قد كنت نهيتكم عن زيارة القبور، فقد أذن لمحمد في زيارة قبر أمه فزوروها فإنها تذكركم الآخرة» [ (1) ] .
وروى الإمام أحمد، عن أنس- رضي الله تعالى عنه أن رسول الله- صلى الله عليه وسلم- قال «ألا إني كنت نهيتكم عن زيارة القبور ثم بدا لي أنها ترق القلوب، وتدمع العين، فزوروها ولا تقولوا هجرا» [ (2) ] .
وروى الإمام أحمد- برجال الصحيح- عن أبي سعيد الخدري- رضي الله تعالى عنه- قال: «قال رسول الله- صلى الله عليه وسلم- «إني نهيتكم عن زيارة القبور فزوروها فإن فيها عبرة» [ (3) ] .

الثاني: في زيارته- صلّى الله عليه وسلّم- القبور.


روى الإمام أحمد ومسلم، وأبو داود والنسائي، وابن ماجة، عن أبي هريرة- رضي الله تعالى عنه- «أن رسول الله- صلى الله عليه وسلم- زار قبر أمه، فبكى وأبكى من حوله، ثم قال: «استأذنت ربي أن أستغفر لأمي، فلم يأذن لي، واستأذنته أن أزور قبرها فأذن لي، فزوروا القبور فإنها تذكر الموت» [ (4) ] .
وروى الإمام أحمد، وأبو داود، عن طلحة بن عبيد الله- رضي الله تعالى عنه- «خرجنا مع رسول الله- صلى الله عليه وسلم- يريد قبور الشهداء، حتى إذا أشرفنا على حرّة وأقم، فدنونا منها فإذا قبور بمحنيّة فقلت يا رسول الله: قبور إخواننا هذه، قال: «هذه قبور أصحابنا» ، فلما جئنا قبور الشهداء: قال: «هذه قبور إخواننا» [ (5) ] .
__________
[ (1) ] أحمد في المسند 5/ 356 ومسلم 2/ 672 (106/ 977) وأبو داود 3/ 218 (3235) والترمذي 3/ 370 (1054) .
[ (2) ] أحمد 3/ 250.
[ (3) ] أحمد 3/ 37.
[ (4) ] أحمد 2/ 441 ومسلم (2/ 671) حديث (108/ 976) وأبو داود 3/ 218 (3234) والنسائي 4/ 74 وابن ماجة 1/ 501 (1572) .
[ (5) ] أحمد 1/ 161 وأبو داود 2/ 218 (2043) .
________________________________________
الثالث: في آدابه في زيارة القبور.
وروى الإمام أحمد، وأبو داود، والنسائي، وابن ماجة، عن أبي هريرة- رضي الله تعالى عنه- قال: «قال رسول الله- صلى الله عليه وسلم- لأن يجلس أحدكم على جمر فيحرق ثيابه فيخلص إلى جلده خير له من أن يجلس على قبر» [ (1) ] .
وروى الإمام أحمد، ومسلم، والثلاثة، عن أبي مرثد الغنوي- رضي الله تعالى عنه- أن رسول الله- صلى الله عليه وسلم- قال: «لا تجلسوا على القبور ولا تصلوا عليها» [ (2) ] .
وروى الإمام أحمد والنسائي، عن عمرو بن حزم، - رضي الله تعالى عنه- قال: رآني رسول الله- صلى الله عليه وسلّم- وأنا أتكّئ على قبر، فقال: «لا تؤذ صاحب القبر» [ (3) ] .
وروى الطبراني، عن ابن عمر- رضي الله تعالى عنهما- «أن رسول الله- صلى الله عليه وسلّم- كان يذهب إلى الجبان ماشيا، وأبو بكر وعمر» [ (4) ] .

الرابع: فيما كان يقوله- صلى الله عليه وسلم- إذا زار القبور.
روى الإمام أحمد والترمذي، وحسنه، عن ابن عباس- رضي الله تعالى عنهما- «أن رسول الله- صلى الله عليه وسلّم- مر بقبور أهل المدينة فأقبل عليهم بوجهه فقال: «السلام عليكم يا أهل القبور، ويغفر الله لنا ولكم، أنتم السلف، ونحن بالأثر» [ (5) ] .
وروى الإمام أحمد، ومسلم، والنسائي، وابن ماجة، عن بريدة- رضي الله تعالى عنه- «أن رسول الله- صلى الله عليه وسلم- كان يعلمهم إذا خرجوا إلى المقابر فكان قائلهم يقول: «السلام عليكم أهل الديار من المؤمنين والمسلمين، وإنا إن شاء الله بكم لاحقون، أسأل الله لنا ولكم العافية» [ (6) ] .
وروى مسلم، وأبو داود، عن أبي هريرة- رضي الله تعالى عنه- «أن رسول الله- صلى الله عليه وسلم- خرج إلى المقبرة فقال: «السلام عليكم دار قوم مؤمنين، وإنا إن شاء الله بكم لاحقون» [ (7) ] .
زاد الطيالسي: «اللهم لا تحرمنا أجرهم، ولا تفتنا بعدهم» .
__________
[ (1) ] أحمد 2/ 311 وأبو داود 3/ 217 (3228) والنسائي 4/ 78 وابن ماجة 1/ 499 (1566) .
[ (2) ] أخرجه أحمد 4/ 135 ومسلم 2/ 668 (97/ 972) وأبو داود 3/ 217 (3229) والترمذي 3/ 367 (1050) والنسائي 2/ 53.
[ (3) ] أخرجه النسائي 4/ 78 وصححه الحافظ في الفتح 3/ 266 عقب شرحه لحديث (1361) .
[ (4) ] الطبراني في الكبير والأوسط وقال الهيثمي 3/ 59 فيه من لم أعرفه.
[ (5) ] الترمذي 3/ 369 (1053) .
[ (6) ] أحمد في المسند 5/ 353 ومسلم 2/ 671 حديث (104/ 975) والنسائي 4/ 77 وابن ماجة 1/ 494 (1547) .
[ (7) ] مسلم (1/ 218) حديث (39/ 249) وأبو داود 3/ 219 (3237) .
________________________________________
وروى الطبراني- بسند جيد- عن مجمع بن جارية- رضي الله تعالى عنه- قال: «خرج رسول الله- صلى الله عليه وسلّم- إلى المقبرة فلما انتهى إليها قال: «السلام على أهل القبور- ثلاث مرات- من كان منكم من المؤمنين والمسلمين، أنتم لنا فرط، ونحن لكم تبع، عافانا الله وإياكم» [ (1) ] .
وروى مسلم، عن عائشة- رضي الله تعالى عنها- قالت: «كان رسول الله- صلى الله عليه وسلّم- كلّما كان ليلتها من رسول الله- صلى الله عليه وسلّم- يخرج من آخر الليل إلى البقيع، فيقول: «السلام عليكم دار قوم مؤمنين، وأتاكم ما توعدون غدا مؤجّلون وإنّا إن شاء الله بكم لاحقون، اللهم اغفر لأهل بقيع الغرقد» [ (2) ] .
وروى ابن ماجه، عن عائشة- رضي الله تعالى عنها- قالت: «فقدته يعني رسول الله- صلى الله عليه وسلم- فإذا هو بالبقيع، فقال: «السلام عليكم دار قوم مؤمنين، أنتم لنا فرط، وإنا بكم لاحقون، اللهم لا تحرمنا أجرهم، ولا تفتنا بعدهم» [ (3) ] .
__________
[ (1) ] الطبراني في الكبير والأوسط قال الهيثمي 3/ 60 فيه إسماعيل بن عباس، وفيه كلام وقد وثق.
[ (2) ] مسلم 2/ 669 (102/ 974) .
[ (3) ] ابن ماجة 1/ 493 (1546) .

المتواجدون الآن لأول مرة

42 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

إحصائيات

عدد الزيارات
239512