سلاح ومقتنيات وأثاث سيدنا محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم

 

سيوف سيدنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وعددها تسعة أسياف وفي حصرها يقول الشاعر

لهادينا في الأسياف تسع *** رسوب والمخدم ذو الفقار
قضب حتف والبتار عضب *** وقلعي ومأثور الفجار

alt
 

السيف ذو الفقار

غنمه رسول الله محمد صلى الله عليه واله وسلم في غزوة بدر.
وكان لا يكاد يفارقه وكانت قائمته وقبيعته وحلقته وذؤابته وبكراته ونعله من فضة، وهو الذي أري فيها الرؤيا, ودخل يوم الفتح مكة
حسب الدراسات أن السيف قد أعطاه رسول صلى الله عليه وسلم إلى علي رضي الله عنه وقد عاد علي كرم الله وجه من معركة أحد حاملا ذو الفقار ، وقد خصبت يداه إلى أعلى منكبيه بدماء المشركين. مصادر كثيرة تذكر أن السيف بقي في أسرة سيدنا علي بن أبي طالب رضي الله عنه والسيف له  أسلتين (شفرتين).. ربما أنه يظهر هنا بخطين على النصل منقوشين. اليوم  السيف محتفظ به في متحف توبكابي في مدينة استنبطول بتركيا.

السيف البتار
غنمه رسول الله محمد صلى الله عليه واله وسلم من بنو قينقاع (يهود يثرب) والسيف يدعى أيضا سيف الأنبياء وكتب عليه بالعربي داود وسليمان وموسى وهارون ويسع وزكريا ويحيى وعيسى ومحمد (عليهم الصلاة والسلام). هذا السيف غنمه داود عليه السلام قيل وهو أقل من عشرين سنة. أيضا به رسم للنبي داود حين قطع رأس جالوت الذي كان صاحب السيف الأصلي. أيضا بالسيف رسم عرف على انه رسم للأنباط وهم عرب البادية سكان البتراء قديما. طول نصل السيف 101سم. هذا السيف محتفظ  به بمتحف توبكابي في مدينة استنبطول ( قديما القسطنطينية) بتركيا. بعض المعلومات تشير أن هذا السيف هو الذي سوف يستخدمه رسول الله عيسى بن مريم حين يعود إلى الأرض لقتل عدو الله الأعور الدجال عدو الإسلام والمسلمين

السيف المأثور
أيضا يعرف بمأثور الفجر ورثه المصطفى صلى الله عليه واله وسلم عن أبيه ببكة قبل أن يبعث بالنبوة. هاجر به رسول الله صلى الله عليه وسلم ومعه أبو بكر الصديق  رضي الله عنه من مكة إلى يثرب وبقي معه ثم أعطاه وعدة حرب أخرى لعلي بن أبي طالب رضي الله عنه. طول نصل السيف 99سم. المقبض من الذهب بشكل طرفان ملتويان ملبس بالزمرد والفيروز (لون أزرق مخضر).بالقرب من ناحية الممسك كتب بالخط الكوفي عبدالله بن عبدالمطلب. اليوم السيف محتفظ به في متحف توبكابي  في مدينة استنبطول بتركيا

السيف الحتف
غنمه رسول الله محمد صلى الله عليه واله وسلم من بنو قينقاع (يهود يثرب).
صنع هذا السيف بيديه الشريفتين نبي الله داود الذي ألان له الله الحديد وصنع الدروع وعدة وأسلحة الحرب. صنعه نبي الله داود مشابها للبتار ولكنه أكبر منه.. كان هذا السيف قد توال في أيدي قبيلة اللاوي اليهودية التي كانت احتفظت بأسلحة وعدة أجداد بني اسرائيل حتى غنمه الرسول محمد صلى الله عليه وسلم. طول نصل السيف 112سم وعرضه 8سم.اليوم السيف محتفظ به في متحف توبكابي في مدينة استنبطول بتركيا

أحد السيوف ولعله الفجار
هذا أحد السيوف لرسول صلى الله عليه واله وسلم التسعة بقي في أسرة الرسول صلى الله عليه وسلم مثل ما بقي تابوت العهد عند بني أسرائيل وشتان وبون بينهم. طول نصل السيف 140سم به دوائر ذهبية كتب بها جعفر الصادق رضي الله عنه. السيف محتفظ به في متحف
توبكابي في مدينة استنبطول بتركيا

السيف المخذم
تقرير يشير أن السيف قد أعطاه الرسول صلى الله عليه واله وسلم إلى علي بن أبي طالب وتوارثه الأبناء رضي الله عنهم. هناك تقرير اخر يقول أن السيف غنمه علي كرم الله وجه في غارة بالشام. طول نصل السيف 97سم وكتب عليه نقشا زين الدين العابدين. السيف محتفظ به في متحف توبكابي  في مدينة استنبطول بتركيا

السيف القضيب

السيف هذا نحيف النصل كما قيل يشبه الطريق. كان سيف دفاع أو رفيق المسافر ولكنه لم يستخدم لحرب. كتب على صفحة النصل بالفضة  لا اله الا الله محمد رسول الله – محمد بن عبدالله بن عبدالمطلب. لا يوجد أي مصدر تاريخي يذكر أن هذا السيف حورب به. بقي في بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم أستخدم مؤخرا في عهد الخلافة العبيدية الفاطمية.
طول نصل السيف 100سم ومعه غمده المصنوع من صبغة البهيمة. السيف محتفظ به في متحف توبكابي في مدينة استنبطول بتركيا

السيف العضب
العضب يعني الحاد كان قبل معركة أحد قد أهدى الصحابي سعد بن عبادة الأنصاري رضي الله عنه إلى الرسول صلى الله عليه وسلم وأعطاه الرسول صلى الله عليه وسلم الى ابو دجانة الأنصاري رضي الله عنه ليعرض قوة وصلابة ومتانة وبراعة ورشاقة وأناقة الأسلام والمسلمين أمام أعداء الله ورسوله. السيف اليوم محتفظ به في مسجد الحسين بن علي رضي الله عنهما بالقاهرة

قلعي
هذا الأسم له علاقة بموضع في سوريا أو الهند بالقرب من الصين. علماء آخرون يقولون أن الصفة قلعى تعود إلى الصفيح (أو القصدير) أو الطليعة البيضاء الذي كان قد استخرج كمعدن من عدة مواقع. هذا السيف أحد الثلاثة سيوف التي غنمها من بنو القينقاع (يهود يثرب). كذلك ذكر أن هذا السيف قد استخرجه عبدالمطلب جد الرسول صلى الله عليه وسلم أثناء بحثه عن زمزم وكان أيضا غزالان ذهب أضافة الى سيوف كانت قد دفنتهم قبيلة جرهم الحميرية (ارحام إسماعيل بن ابراهيم عليهما الصلاة والسلام) حين كانت تقطن جوار زمزم وبقيت ببطن الأرض ردحا من الدهر وأمر عبدالمطلب بأن يذهب بالذهب والسيوف الى داخل بيت الله الكعبة لتحتفظ به الكعبة.
طول نصل السيف 100سم. كتب على صفحة النصل فوق قبضته. هذا السيف المشرفي لبيت محمد رسول الله صلى الله عليهم وسلم. هذا السيف يمتاز عن غيره من سيوف رسول الله صلى الله عليه وسلم  بأن له قبضة بها إنحاء مميز بالتصميم.السيف محتفظ به في متحف توبكابي في مدينة استنبطول بتركيا
 

وكان له سبعة أدرع:
1- ذات الفضول: وهي التي رهنها عند أبي الشحم اليهودي على شعير لعياله, وكان ثلاثين صاعاً, وكان الدين الى سنة, وكانت الدرع من حديد

2- ذات الوشاح

3- ذات الحواشي

4- السعدية

5- فضة

6- البتراء

7- الخرنق ( بكسر الخاء والنون ).
 

وكانت له ست قسي:

 1- الزوراء

2- الروحاء

3- الصفراء

4- البيضاء

5- الكتوم, كسرت يوم احد واخذها قتادة بن النعمان

6- السداد.

وكانت له جعبة تدعى: الكافور

ومنطقة من أديم منشور فيها ثلاث حلق من فضة, والإيزيم من فضة, والطرف من فضة, وكذا قال بعضهم, وقال شيخ الاسلام ابن تيمية : لم يبلغنا أن النبي صلى الله عليه وسلم شد على وسطه منطقة.

وكان له ترس يقال له: الزلوق

وترس يقال له: الفتق.

قيل: وترس أهدي اليه , وفيه صورة تمثال , فوضع يده عليه, فأذهب الله تعالى ذلك التمثال.

وكانت له خمسة أرماح: يقال لأحدهم المثوي, والاخرى المثني, وحربة يقال لها: النبعة, واخرى كبيرة تدعى: البيضاء, واخرى صغيرة شبه العكاز يقال لها: العنزة (بفتح العين والنون) يمشي بها بين يديه في الاعياد , تركز أمامه فيتخذها سترة يصلي إليها, وكان يمشي بها احياناً.

وكان له مغفر من حديد يقال له: الموشح , وشح بشبه (النحاس الاصفر) ومغفر آخر يقال له: السبوغ , أو: ذو السبوغ.

وكان له ثلاث جباب يلبسها في الحرب . قيل فيها: جبة سندس أخضر , والمعروف ان عروة بن الزبير كان له يلمق ( القباء فارسي معرب )من ديباج , بطانته سندس أخضر, يلبسه في الحرب, والإمام احمد في إحدى روايتيه يجوز لبس الحرير في الحرب.

وكانت له راية سوداء يقال لها: العقاب. وفي ( سنن ابي داوود ) عن رجل من الصحابة قال: رأيت راية النبي صلى الله عليه وسلم صفراء, وكانت له ألوية بيضاء , وربما جعل فيها الاسود.

وكان له فسطاط يسمى: الكن,

ومحجن قدر ذراع أو أطول يمشي به ويركب به, ويعلقه بين يديه على بعيرة ,

ومخصرة تسمى: العرجون ,

وقضيب من الشوحط يسمى: الممشوق. قيل: وهو الذي يتداوله الخلفاء.

وكان له قدح من قوارير, وقدح من عيدان يوضع تحت سريره يبول فيه بالليل, وقدح يسمى: الريان , ويسمى: مغنياً, وقدح آخر مضبب بسلة من فضه.
وركوة تسمى : الصادر, قيل : وتور ( إناء يشرب فيه ) من حجارة يتوضأ منه, ومخضب من شبه, وقعب يسمى: السعة, ومغتسل من صفر, ومدهن, وربعة يجعل فيها المرآة والمشط. قيل: وكان المشط من عاج , وهو الذبل, ومكحلة يتكحل منها عند النوم ثلاثاً في كل عين بالإثمد, وكان في الربعة المقراضان والمسواك.
وكانت له قصعة تسمى: الغراء, لها أربع حلق, يحملها أربعة رجال بينهم, وصاع, ومد, وقطيفة, وسرير قوائمه من ساج, أهداه له أسعد بن زرارة, وفراش من أدم حشوه ليف.
وقد روى الطبراني في ( معجمه ) حديثاً جامعاً في الآنية من حديث ابن عباس قال: كان لرسول الله صلى الله عليه وسلم سيف قائمته من فضة, وقبيعته من فضة, وكان يسمى: ذا الفقار, وكانت له قوس تسمى: السداد, وكانت له كنانة تسمى: الجمع, وكانت له درع موشحة بالنحاس تسمى : ذات الفضول, وكانت له حربة تسمى: النبعاء, وكان له محجن يسمى: الدقن, وكان له ترس أبيض يسمى: الموجز, وكان له بغلة شهباء تسمى: دلدل ( بضم الدالين ) , وكان له فرس أدهم يسمى: السكب, وكان له سرج يسمى: الداج, وكانت له ناقة تسمى: القصواء, وكان له حمار يسمى: يعفور, وكان له بساط يسمى: الكن, وكانت له عنزة تسمى: القمرة, وكانت له ركوة تسمى: الصادرة, وكان له مقراض اسمه: الجامع, ومرآة وقضيب شوحط يسمى: الموت.
والله تعالى اعلم واعلى , وصلى الله وسلم على النبي المصطفى.

 

 

السيف ذو الفقار
هذه مجموعه من سيوف سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم

السيف المأثور:

السيف الحتف

هذه مجموعه من سيوف سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم

أحد السيوف ولعله الفجار

السيف المخذم
هذه مجموعه من سيوف سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم

 

السيف القضيب السيف العضب

هذه مجموعه من سيوف سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم

هذه مجموعه من سيوف سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم

السيف البتار القلعي
هذه مجموعه من سيوف سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم هذه مجموعه من سيوف سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم

تم تجميعه من النت ويحتاج التوثيق وجزى الله خيرا من أخذناه عنهم وغفر للجميع وأعان من شمر للتوثيق أو أفادنا علما.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *