إياك إياك لا تشرك به أحدا مما سمعت وما عيناك فيه ترى

فإنه واحد فرد تنزه عن

كل الحوادث بل لا يشبه الصورا

وقد تكفل بالأرزاق من أزل

لا الأغنيا هو ينساهم ولا الفقرا

غيب عن العقل حق والسوى عدم

فحقق الأمر واترك كل ما خطرا

واقنع به حيثما وليت معترفا

بفضله فاز من للفضل قد شكرا

ولا تكن يائسا منه وإن كثرت

منك الذنوب لعل الذنب قد غفرا

لا أنت تدري ولا يدري سواك وإن

جل المقام فإن السر قد سترا

واحذر من الأمن أيضا فهو مهلكة

والله يمكر فاحسب أنه مكرا

ثم استقم دائما ترجو مواهبه

وتختشي منه تقضي عنده الوطرا

من ديوان الشيخ الجليل عبد الغني النابلسي

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *