الله ربي، الله حبي. وهو حسبي.

قف ساعة حتى أعلمك الهوى

يا من يبيت وللهوى هو عابد

إن المحبة فيك، كدَّر صفوها

جهل بمن تهوى، لأنك جاحد

فلو انمحى عن عين ناظرك السوى

لعرفت من لهواه أنت القاصد

لكن عيونك عن مرادك في عمى

وتظل تنكر ذاته وتعاند

هو ظاهر في كل شيء باطن

أبدا، إليه كل شيء ساجد

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *