أتريد أن تعرف من نحن؟

قد لاتصدق يا أخي…
لأن هذا خلاف مقاييس العصر. إنهم لابد أن ينسبوك…
إذا لم تكن منتسبا لمن يحبون. نسبوك لمن لا يحبون.
هذه هي المقاييس في هذا الزمان…
لا توجد نسبة للإسلام وحده. هل تصدق…..؟
ألا ترى هذا؟…….
لابد أن ينسبوك نسبة إضافية مع الإسلام. لايرضون بالإسلام وحده نسبة ولايقنعون به.
إذا صممت على عدم نسبتك لغير الإسلام هم ينسبوك؟…
كيف؟…..
يلتقطون شيئا من كتاب لك أو من حديثك أو شكلك أو لباسك أو حتى من رؤيتهم لأحد أبنائك أو أصدقائك ثم ينسبونك لجهة أو جماعة….

أخي.. أنا مسلم محب لله ورسوله زاهد فيما عداهما. هل تصدق؟…. إني كذلك….
لاتصدق!!….. لست أبالي. فقد صَدَقْتُك الحديث.

 

وللتواصل والنقد البناء أو إرسال ماتريد نشره حول ما هو من إختصاص الموقع تفضل:

fhdcorp@hotmail.com

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *