الفجر القادم

لماعلت وجه الهلال غشاوة والليل قاتم …

واستشكلت عين الفتى ما كان وضاح المعالم..

وجفا الطريق مشاتها من غير أرباب الجرائم..

واستطال تفحاح الأفاعي فوق صيحات الضياغم…

ورأيت خفاشا يتيه محلقا والصقر واجم…

وسمعت أنات الظليم تخاشعت لغطيط ظالم..

أيقنت أن الليل تنزع روحه… والفجر قادم..

الأبيات للدكتور محمد ظافر الشهري

(إِنَّ مَوْعِدَهُمُ الصُّبْحُ أَلَيْسَ الصُّبْحُ بِقَرِيبٍ) هود81

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *