يا نفس قومي واسجدي لله دوما وافرحي

 

بوِشاحِ ذِكْرِ اللَّهِ

لُفِّى القَدَّ.. ثمَّ توَشَّحِى

ما فى الوُجودِ سِوَى ال

كَريمِ الحَقِّ عَزَّ.. فَسَبِّحى

وَ بأرْضِ “طورِ اللهِ” عِندَ

“القُدْسِ”.. صَلِّى وَ اذْبَحى

كونى لهُ القُربانَ إنْ

يقبَلْ.. وَ فيهِ تمَسَّحى

نورُ الرَّسولِ بَدَا لَنا

حَقا وَ فيهِ سَتنمَحى

قولى لهُمْ ماذا رَأيتِ

وَ كَيفَما شِئتِ اشْرَحى

النَّاسُ هَلْكَى مِنْ حِجابِ

الطِّينِ.. بلْ لا تسْتَحى

غَرَّتْهُمُ الدُّنيا فتاهُوا

فَوْقَ أرْضِ الأبطَحِ

قولى لَهُمْ كيْفَ النَّجاةُ

وَ كيْفَ سعْىُ المُفْلِحِ

 

من ديوان (محمد الإمام المبين) للمجدد الشيخ عبدالله:/ صلاح الدين القوصي وللإطلاع على الديوان من هنا

http://www.alabd.com/poetry.html

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *