الحبيب

والقلبُ فاض بهِ الهيام

فصار مبهوتا غريبْ

والعقلُ شَتَّ عن الوجُودِ

وَكُلُّ حاضِره يغيبْ

والروح بَرَّحَهَا الغَرام

فما ترى إلا الحبيبْ

قالوا : جننتَ فقلتُ : كلُّ

الخلق مجنون عجيبْ

أو مَنْ يُحِبُّ “مُحَمَّداً “

نورَ الهُدى أبدا يخيبْ!!

قالوا: ركبتَ الصعبَ قلتُ :

يهون فى حب الحبيبْ

قالوا: مرضتَ فقُلْتُ : يُشفَى

الداءُ من لمسِ الحبيبْ

قالوا : وفيك الحُزنُ. قلتُ:

السعدُ فى وصلِ الحبيبْ

قالوا : وَمُرُّ الريق !! قلتُ :

الشهدُ مِنْ ريق الحبيبْ

قالوا : وَصَمْتُكَ !! قُلْتُ :

إنَّ الصمتَ فِكرٌ فى الحبيبْ

قالوا : تحَدَّثْ .. قُلْتُ :

نِعْمَ القولُ فى مدح الحبيبْ

قالوا : تطيَّبْ .. قُلْتُ :

روحُ المسك من عَرَقِ الحبيبْ

قالوا : استرحْ .. قلتُ : استرحتُ

بشَمِّ أنفاسِ الحبيبْ

قالوا : سكرتَ .. فقلت : لمَّا

ذُقتُ مِنْ كَأسِ الحبيبْ

قالوا : لماذا الدمعُ؟ قلتُ :

الدمعُ وَجْدٌ فى الحبيبْ

قالوا: انتهيتَ .. فقلتُ :نِعْمَ

نِهايتى عند الحبيبْ

قالوا : وأهلُكَ !! قلتُ : أهلى

كُلُّ من عشِق الحبيبْ

قالوا : اصطبرْ.. قلتُ : اصطبرتُ

وليسَ عنْ بُعْد الحبيبْ

قالوا : احتسبْ .. قلت:احتسبتُ

إذَا ارتضى منِّى الحبيبْ

قالُوا: استعنْ باللَّهِ .. قُلْتُ:

اللَّهُ رحمتُه الحبيبْ

قالوا: عَشِقْتَ الروحَ قُلتُ:

الروحُ من نورِِ الحبيبْ

قالوا : غرقتَ .. فقلتُ : قد

أُغرِقتُ فى بحرِ الحبيبْ

قالوا : شهيدُ العشق!! قُلتُ :

شهادتى عند الحبيبْ

قالوا : فمُتْ شوقا .. فَقُلْتُ

وذاك إنْ أذِنَ الحبيبْ

فدَعوا فؤادى واصمتوا

“فمحمدٌ ” نِعمَ الحبيبْ

وإليكمُ عنِّى فإنى

لا أريدُ سوى الحبيبْ

فإذا قُضِيتُ خُذوا تُرابا

منْ ثرَى أرضِ الحبيبْ

وضعوهُ فى قبرِى عساى

أشمُّ رائحةَ الحبيبْ

صَلَّى الإلهُ على النبى

” المصطفى طه ” الحبيبْ

والآلِ والصحبِ الكرامِ

وكُلِّ من عَشِقَ الحبيبْ

المدينة المنورة  غرة رجب 1421 ه سبتمبر 2000 م. المجدد مولانا الشيخ صلاح الدين القوصي.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *