من عجائب ليلة الإسراء و المعراج

ففي ليلة الإسراء و المعراج عرف محمد نفسه و روحه علي الحقيقة دون غطاء.
من كتاب (محمد مشكاة الأنوار) لسيدي عبد الله الدكتور “صلاح الدين القوصي” .
http://www.alabd.com/mishkat-alanwar.htm

يمشي برقاً في الإسراء” —– و هذا خطو رسول الله
و “المعراج” كلحظ العين —– تناهى فيه رسول الله
كيف الكون يكون كبيراً —– في خطوات رسول الله!!
بل إن شئت فقل إسراءٌ —– في صدر لرسول الله
و المعراج .. صعود الذات —– بقلب و روح رسول الله
لا الإسراء و لا المعراج —– تجاوز ذات رسول الله

من قصيدة “البيان (الرمز)” – ديوان “محمد الإمام المبين”
http://www.alabd.com/alemambook.htm

من أشعار سيدي عبد الله الدكتور “صلاح الدين القوصي”.
منقول من منتدى المجدد عبدالله/ صلاح الدين القوصي للعضوة الفاضلة ولاء أحمد عبد الحميد من هنا:
http://www.alkousy.com/showthread.php?t=254

أنظر فى “المعراج” لتفهم *** كيف جرى تكريم “محمد”
حين رأى الآيات الكبرى *** عَرَفَ رَسولُ الله .. “محمد”!!
حين أفاض الله عليه *** وعَــرَّفَ ” أحمد ” .. قــَـدْرَ “محمد”!!
جَــلّ اللـهُ .. وَ وَحَّــد ذاتــًا *** والعبدُ المحبوبُ “محمد”
فى حضرة قدس ِ الرحمن *** تـَجَـلى الله لقلبِ “محمد”
ثم يزيدُ الفضلُ .. فيدْعُــو: *** زِدْنى العلم برب “محمد”
ما عرَفَ الرحمن سِـوَاه .. *** وأعبدُ خلق الله .. “محمد”
وتعالى ربى بحجابِ *** النور .. وأظهر نور “محمد”
قيلَ : الحُجُبُ هم السبعون .. *** وما كـُـشِـفـوا إلا “لمحمد”
ما طغـَتْ الأبصارُ وزاغـَتْ *** بل ما كـَذبَ فؤادُ “محمد”
قــلـبُ نـبـى الله إلـيـه *** وفـيـنـا يـنـظرُ وجـهُ “محمد”

من شعر سيدى عبدالله / صلاح الدين القوصى رضى الله عنه وأرضاه
من قصيدة “مشكاة الأنوار (المحمديه) ” ديوان ” ألفية محمد”
http://alabd.com/alalfeyya/almeshkat.pdf

يا صاحب معراج .. عرشا *** وبُراق يجرى فى المَمْشى
يامن فى السدرة .. خطوته *** إذ يغشى السدرة مايغشى
قد فجر أسرارًا .. نورا *** والسر الأكبر .. لم يُفشى
والقدس .. تزين .. واصطفت *** أرواح الرسل له ممشى
من قبل الفجر .. وفى سَحرٍ *** من أول ليل .. بعد عِشا
والملأ الأعلى .. قد صُفـُوا *** من حيث عروج .. أو فرشا
قد رفع الله لكم قدرًا .. *** فالسدرة صارت لك عرشا
وعلوت .. وناجيت عظيما *** إذ يغشى السدرة مايغشى
“جبريلُ” .. تأخر .. فى أدب *** و”الروحُ” .. تصدر مفترشا
من شعر سيدى عبدالله / صلاح الدين القوصى رضى الله عنه وأرضاه من قصيدة “صلاة السدرة” غلاف ديوان ” العريق”
http://www.alabd.com/alaareqbook.htm

أيضا منقول من منتدى المجدد عبدالله/ صلاح الدين القوصي للعضو عبدالوهاب موسي من هنا http://www.alkousy.com/showthread.php?t=1024

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *