هدية للولد اللبيب في معرفة نبيه محمد صلى الله عليه وآله وسلم

بسم الله الرّحمنِ الرحيمِ
و لا حولَ و لا قوةَ إلا باللهِ العليّ العظيم
"سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم"
هو خاتم رسل الله وأنبيائه، وقد أرسله الله إلى الناس كافةً، برسالةٍ عامةٍ شاملةٍ.
قال تعالى: {مَا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِنْ رِجَالِكُمْ وَلَكِنْ رَسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمًا} [الأحزاب: 40].
وقال تعالى خطاباً لنبيه محمد صلى الله عليه وسلم: {وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلا كَافَّةً لِلنَّاسِ بَشِيرًا وَنَذِيرًا وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ} [سبأ: 28].

هل عرفت نبيك يامن تحتفل بمولده

لقد جاءكم  رسول من أنفسكم عزيز عليه ماعنتم حريص عليكم

لو أرسل حاكم البلاد شخصا مهما واليا علينا من قبله فقال “لقد جاءكم والٍ منكم حريص عليكم ولا يريد إلا راحتكم” ألا نفرح لأنه منا وفينا. وقبل أن تكمل هذا الحديث.. فكر؛ ما المعاني في هذه الكلمة ثم ما المعاني الأخرى التي تزيد لو قال:”لقد جاءكم والٍ من أنفسكم حريص عليكم ولا يريد إلا راحتكم”….

الإجماع على جواز الإحتفال بالمولد النبوي الشريف

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله الذي بدأ بأخذ العهد لنفسه على أرواح جميع بني آدم في عالم الذَّرِّ وأشهدهم على أنفُسهم واقرَّهم على اعتقاد الربوبية المطلقة له فقال جلّ من قائل: ( وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِن بَنِي ءَادَمَ مِن ظُهُورِهِمْ ذُرِِّّيَّاتِهمِْْ وَأَشْهَدَهُمْ عَلَى أَنْفُسِهِمْ أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ قَالُوا بَلَى شَهِدْنَا ) ، وثَنَّى بأخذ الميثاق لنبيّنا محمّد صلى الله عليه وسلم على جميع الأنبياء الذين هم صفوة خلقه فقال جلّ من قائل: (وَإِذْ أَخَذَ اللَّهُ مِيثَاقَ النَّبِيِّينَ لَمَا ءَاتَيْتُكُم مِّن كِتَابٍ وَحِكْمَةٍ ثمّ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مُّصَدِّقٌ لِّمَا مَعَكُمْ لَتُؤْمِنُنَّ بِهِ وَلَتَنصُرُنَّهُ قَالَ َءَأَقْرَرْتُمْ وَأَخَذْتُمْ عَلَى ذَلِكُمْ إِصْرِي قَالُــو, أَقْرَرْنَا قَالَ فَاشْهَدُوا وَأَنَا مَعَكُم مِّنَ الشَّاهِدِينَ )
وصلى الله على سيدنا النبي وسلم عليه وعلى اصحابه وآل بيته تسليماً كثيراً
وبعد,

أعلم رحمنى الله وإياك أن المولد النبوي مشروع وعليه الأدلة من الكتاب  والسنة وإجماع الأمة الإسلامية التي لم ولن تجتمع على ضلالة.

حكم المولد الشريف (فتوى دار الإفتاء بدبي)

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله وكفى ، والصلاة والسلام على خير خلقه الذين اصطفى ، وعلى آله وصحبه ومن سار على نهجهم واقتفى. يقول المولى عز وجل : (( يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله و قولوا قولا سديدا )) ويقول المصطفى صلى الله عليه وعلىآله وسلم: (( من كان يؤمن بالله و اليوم الآخر فليقل خيرا أو ليصمت )).

الحب والإتباع

يجب أن نفرق بين الحب وبين الاتباع.. نعم الاتباع من دلائل المحبة…. ولاشك ولكن الحب شئ والقدرة على الاتباع شئ آخر.. وهذا له ثوابه وهذا له أجره فافهم!!
فالأعرابى يقول لرسول اللَّه صلى الله عليه وسلم أنه ما أعد للساعة كثير صلاة ولا صيام ولا نُسُك ولكن أعدَّ لها حب اللَّه ورسوله فيجيبه صلى الله عليه وسلم أنت مع من أحببت.. كما روى البخارى عن أنس بن مالك : “أن رجلاً سأل النبى صلى الله عليه وسلم : متى الساعة يا رسول الله؟ قال: (ما أعددت لها). قال: ما أعددت لها من كثير صلاة و لا صوم و لا صدقة، و لكِنِّى أحب اللَّه ورسوله، قال: (أنت مع من أحببت)”.رواه البخارى

تعريف المسلمين أنفسهم برسولهم صلى الله عليه وسلم

قبل كل شيء نحتاج إلى تعريف المسلمين أنفسهم برسولهم صلى الله عليه وسلم.
لو عرفناه لآمنّا حقّاً بأنه رسول رب العالمين .. وليس قولا.!.
.(إِذَا جَاءَكَ الْمُنَافِقُونَ قَالُوا نَشْهَدُ إِنَّكَ لَرَسُولُ اللَّهِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ إِنَّكَ لَرَسُولُهُ وَاللَّهُ يَشْهَدُ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَكَاذِبُون) وصفهم بأنهم كاذبون مع صدق ألفاظهم.!!!!!
فلو عرفناه حقّ المعرفة .. لأحببناه حقّ الحبّ.. الحب الذي يجعله عندنا هو الأحب من كل أحد وشيء وليس حبا مساويا لغيره. ولما قصّرنا في نشر دين الله عزّ و جلّ.. و لكنّنا خذلناه بضعف إيماننا الذي جعل حبّ الدنيا يتغلغل في قلوبنا .. فقادنا إلى الركون .. فجهله العالم بسببنا !؟!
فنحن أحوج إلى معرفته الآن .. فإذا عرفناه عرفوه.. صلى الله عليه وسلّم .. ولو أحببناه لأحبوه صلى الله عليه وسلم
و لكن معرفتنا له لا تصلح من باب الفكر فحسب .. بل لا بدّ من القلب .. لا بد من القلب .. لا بد من القلب !؟!

فجرت بشعرك أرواحا من حبك لرسول الله

لعلك أخى القارئ تجد فى هذه الدراسة ما يضعك على أعتاب سيدى صلاح وتكون هى بداية علمك به، ولعلك وإيانا نكون ممن قد ذاقت أرواحهم من هذا الشعر المعنى الذى حكى عنه سيدنا الخضر حين قال لشيخنا :

 

بيان مشروعية الزيارة النبويّة وما يتعلق بها مِنَ الآثار والمشاهد والمناسَبات ج1-2

بيان مشروعية الزيارة النبويّة وما يتعلق بها مِنَ الآثار والمشاهد والمناسَبات

الحياة البرزخية حياة حقيقية

الحياة البرزخية حياة حقيقية ، وهذا ما دلت عليه الآيات البينات والأحاديث المشهورة الصحيحة .

وهذه الحياة الحقيقية لا تعارض وصفهم بالموت كما جاء ذلك في كتاب الله العزيز إذ يقول : ( وَمَا جَعَلْنَا لِبَشَرٍ مِّن قَبْلِكَ الْخُلْدَ) ، ويقول : (إِنَّكَ مَيِّتٌ وَإِنَّهُم مَّيِّتُونَ)، إن معنى قولنا عن الحياة البرزخية بأنها حقيقية أي ليست خيالية أو مثالية كما يتصورها بعض الملاحدة ممن لا تتسع عقولهم للإيمان إلا بالمشاهد المحسوس دون الغيب الذي لا يطيق العقل البشري تصوره ولا تسليم كيفيته لقدرة الله جل جلاله . إن وقفة تأمل قصيرة عند قولنا عن الحياة البرزخية بأنها حقيقية لا تبقي من الإشكال أدنى ذرة حتى عند من يقصر فهمه وذوقه عن تعقل المعاني فكلمة [حقيقية] ليست إلا لنفي الباطل وطرد الوهم ونفي الخيال الذي قد يقع في ذهن الإنسان المتشكك المرتاب في أحوال عالم البرزخ وعالم الآخرة وغيرهما من العوالم الأخرى كالنشر والبعث والحشر والحساب .

لماذا تذهب إلى المدينة المنورة؟ للزيارة أم للثواب؟!-2

الروضة الشريفة
و مرة أخرى يَغْفُلُ الناس عن مدى بلاغة رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم
و رمزه و منتهى تواضعه و أدبه العالى مع اللَّه تعالى و إنكاره لذاته الشريفة فلا يدعو إلا إليه و لا يُعَظِّمُ إلا شَعَائِرَهُ.. و يتوارى تواضعه العظيم تاركًا الذوق لأصحاب الذوق و السعادة عند اللَّه..
أولُ جمْعةٍ اجتمعت فى الإسلام كانت فى مسجد قُبَاء.. إحياءً لهذه الشعيرة و تذكيرًا للمسلمين بجهاد الأوائل فى سبيل اللَّه..كرم اللَّه هذا المسجد..
اللَّه أكبر.. مسجد صلى فيه رسول اللَّه جمعة واحدة.. أصبح مزارًا و بركة للمسلمين.. و عظم اللَّه هذا المكان.. و أكرم زائره بصلاته فيه.. فعَدَلت الصلاة فيه أداء عمرة.

لماذا تذهب إلى المدينة المنورة؟ للزيارة أم للثواب؟!-1

حبيبي لو كنت جالسا مع من تحب في بيته ثم قال لك هناك ألف دولار أمرت بتوزيعها في مكان كذا فهل تتركه لذلك؟ أم تكون نبيها فالذي يملك تلك الدورات أنت معه وهو محبوبك.

إنَّ رسولَ اللَّه صلى الله عليه وسلم بأدبه العظيم العالى.. وتواضعه الذى ليس بعده تواضعٌ.. يدعوك برقةٍ ورحمةٍ إلى زيارته هُوَ بالمدينة المنورة.. ولا يَكُنْ قصدُكَ زيارةَ مَسْجِدِهِ.. كما فَهِمَ الكثيرون….

بيان مشروعية الزيارة النبويّة وما يتعلق بها مِنَ الآثار والمشاهد والمناسَبات ج2-2

حياة خاصة بنبينا محمد صلى الله عليه وآله وسلم

وقد ثبت لنبينا محمد صلى الله عليه وآله وسلم حياة برزخية أكمل وأعظم من غيره تحدث عنها بنفسه تثبت اتصاله بالأمة المحمدية ومعرفته بأحوالها واطلاعه على أعمالها وسماعه لكلامهم وردّه لسلامهم ، والأحاديث في هذا الباب كثيرة .

فمنها عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم:

((إن لله ملائكة سياحين في الأرض يبلغوني من أمتي السلام)) ..

قال المنذري : رواه النسائي وابن حبان في صحيحه اهـ . من الترغيب والترهيب (ج2 ص498) .

زيارة الرسول صلى الله عليه وسلم – الحكم والآداب والفوائد والغايات

الحمد لله ربِّ العالمين والصلاة والسلام على السراج المنير المبعوث رحمةً للعالمين.

1ـ حُكم الزيارة.

2ـ أدب الزيارة.

3ـ فائدة الزيارة وغايتها.

الرحمة النبوية بالعصاة

من نعم الله علينا وعلى البشرية بأسرها أن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ ما بُعِث إلا لتحقيق ونشر الرحمة بين الناس جميعا، كما قال الله تعالى: {وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ} (الأنبياء:107)، وقال تعالى: {لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِنْ أَنْفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُمْ بِالْمُؤْمِنِينَ رَؤُوفٌ رَحِيمٌ} (التوبة:128)، ويؤكد الرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ ذلك بقوله: (أنا نبي الرحمة) رواه مسلم.

فمن سمات الكمال التي تحلّى بها النبي ـ صلى الله عليه وسلم – خُلُقُ الرحمة والرأفة بالغير، تلكم الرحمة التي صارت له سجيّة، فشملت الصغير والكبير، والمؤمن والكافر، والطائع والعاصي،وإذا كان الناس ـ عامة ـ بحاجة إلى الرحمة والرعاية، فإن الذي زل ووقع في المعصية بحاجة خاصة أن نأخذ بيده لا أن نتركه واقعا، أو نهيل عليه التراب فنكون عونا للشيطان عليه،

كلما اقتربت من أنوار رسول الله صلى الله عليه وسلم ، كلما ارتقى فهمك لآيات الله تعالى

كلما اقتربت من أنوار رسول الله صلى الله عليه وسلم ، كلما ارتقى فهمك لآيات الله تعالى

الله جل شأنه قد جَعَل نور آياته في ظاهر كلامه جلَّ و علا.. و جعل سر آياته في باطن كلامه.. و هو سبحانه الأول ، و الآخر ، و الظاهر ، و الباطن…

فإن كانت روحك تسبح في عوالِم المُلك والشهادة.. فقد بَسَط آياته لك في عالَم المُلك ترتادها ، و تتذوقها ، و تفهم منها ما قدَّره الله لك ، من الأكوان الظاهرة أمامك…

و إن كانت روحك تسبح في عوالِم الجبروت ، فقد أشار سبحانه إلى هذا العالَم ، و ما فيه مِن موتٍ ، و حياةٍ ، و أنوار و تجليات و أسرار كثيرة.

و إن كنت من رواد عالَم الملكوت.. فهو جل شأنه ينبِّهك إليه برمزٍ و تأويلٍ لا يلتقطه إلا أهله.. حتى لا يكون فتنة على غيرهم …

حكم الاحتفال بذكرى الإسراء والمعراج وغيرها

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وجدت هذه الفتوى بموقع اسلام اون لاين …
حكم الاحتفال بذكرى الإسراء والمعراج
لقد قرأت كتاب “إسراء ومعراج النبي” للشيخ محمد علوي المالكي. إنه كتاب رائع يشرح بالتفصيل هذه الرحلة المباركة، أما سؤالي فهو أنه لا زال العديد من المسلمين في جميع أنحاء العالم يعتقدون أن الاحتفال بهذا الشهر المبارك والمناسبة الميمونة نوع من أنواع البدعة. لم نسمع بالطبع أن النبي صلى الله عليه وسلم احتفل بمولده أو بذكرى رحلة الإسراء والمعراج المباركة، فما تعليقكم على ذلك؟ وما هي الطريقة المثلى للاحتفال إن كان الاحتفال جائزا وبخاصة في ظل هذه الأوضاع الراهنة التي تشهدها الأمة الإسلامية؟

الكون يحب محمدا صلى الله عليه وآله وسلم

قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عن جبل أحد (هَذَا جَبَلٌ يُحِبُّنَا وَنُحِبُّهُ) الحديث رواه البخاري ومسلم وغيرهم من أهل المسانيد والصحاح. جبل صلد صخر يحب محمدا بل ويريك الله صدق قول نبيه صلى الله عليه وسلم. فأين أنت يا أخي من هذا.

أنظر هذه الصورة المرفقة أخذت من الجو عن طريق جوجل لجبل أحد إنه يقول: (إني أحب محمدا). تأكيدا للحديث.

المؤذن الصغير ابو محذوره من مستهزيء بالأذان إلى مؤذن الحرم المكي.

أبو محذورة الجمحي مؤذن المسجد الحرام وصاحب النبي صلى الله عليه وسلم وهو أوس بن معير بن لوذان ابن ربيعة بن سعد بن جمح وقيل اسمه سمير بن عمير بن لوذان بن وهب ابن سعد بن جمح وأمه خزاعية.

أبو محذوره شاب صغير من أهل مكه حصلت له قصة جميله وهو ابن ست عشرة سنة مع حبيبه رسول الله صلى الله عليه وسلم، يريد أن يقصها علينا بنفسه………
يقول أبو محذوره، كنت مع أصحابي (
عاشر عشرة من مكة) نلعب قرب مكه، فإذا رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه عائدون من غزوة حنين، فلما اقترب منا طلب من اصحابه أن يستريحوا في هذا المكان، ثم طلب من المؤذن أن يؤذن في الناس إلى الصلاه. وانطلق صوت بلال مؤذن رسول الله صلى الله عليه وسلم يملأ جنبات الوادي، وقام رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه يستعدون للصلاه.
يقول ابو محذوره: في هذا الوقت كنت لا أحب رسول الله صلى الله عليه وسلم، فرحت أسخر مع أصحابي من اذان المؤذن، بترديد ما يقوله بلال.

إعرف نفسك بنفسك! فرحك هو دليلك.

أخي بم تفرح؟ بم تُسَرّ؟ بم تبتهج؟.. إن كنت مؤمنا فالجواب معروف؟ وإن لم يدخل الإيمان في قلبك -(قَالَتِالْأَعْرَابُ آمَنَّا قُل لَّمْ تُؤْمِنُوا وَلَكِن قُولُوا أَسْلَمْنَا وَلَمَّا يَدْخُلِ الْإِيمَانُ فِي قُلُوبِكُمْ)الحجرات14- أيضا فالجواب معروف. إسمع وإقرأ لما يقول أحد المجددين في هذا العصر. وإفتح قلبك لدخول الإيمان ياحبيبي.

(قُلْ بِفَضْلِ اللّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُواْ هُوَ خَيْرٌ مِّمَّا يَجْمَعُونَ ) يونس58:

يامن يبحث عن السكن والمودة والحب والعناية هلم إلى محمد؟

يا من يبحث عن السكن والمودة والأمن والطمأنينة،! هلم إلى محمد صلى الله عليه وعلى آله وسلم.
يقول تعالى: (خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِم بِهَا وَصَلِّ عَلَيْهِمْ إِنَّ صَلاَتَكَ سَكَنٌ لَّهُمْ وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ) التوبة103
يقول اللَّه تعالى: (فَبِمَا رَحْمَةٍ مِّنَ اللّهِ لِنتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنتَ فَظّاً غَلِيظَ الْقَلْبِ لاَنفَضُّواْ مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللّهِ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ) آل عمران159
ويقول تعالى (فَاعْلَمْ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَاسْتَغْفِرْ لِذَنبِكَ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مُتَقَلَّبَكُمْ وَمَثْوَاكُمْ) محمد19
ويقول تعالى: (وَلَوْ أَنَّهُمْ إِذ ظَّلَمُواْ أَنفُسَهُمْ جَآؤُوكَ فَاسْتَغْفَرُواْ اللّهَ وَاسْتَغْفَرَ لَهُمُ الرَّسُولُ لَوَجَدُواْ اللّهَ تَوَّاباً رَّحِيماً) النساء64

النبي أولى بالمؤمنين من أنفسهم ، وهو أب لهم، وأزواجه أمهاتهم

فلننظر إلى أية لا تتلى في بعض القراءات ولكنها آية من القرآن الكريم يعمل بها ولا تتلى. فلنتابع:
(النَّبِيُّ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنفُسِهِمْ وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ) الأحزاب سورة 33 – آية 6
وجد عمر بن الخطاب رضي الله عنه مصحفا في حجر غلام له فيه: "النبي أولى بالمؤمنين من أنفسهم ، وهو أب لهم، وأزواجه أمهاتهم،" فقال: احككها يا غلام. فقال: والله لا أحكها وهي في مصحف أبي بن كعب رضي الله عنه فانطلق عمر رضي الله عنه إلى أبي بن كعب رضي الله عنه فقال: شغلني القرآن وشغلك الصفق بالأسواق أن تعرض ( رحاك ) على عنقك بباب ابن العجماء
المصدر: المطالب العالية – الصفحة أو الرقم: 4/143 وخلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح على شرط البخاري.

ذو البجادين (نظرة من محمد عليه الصلاة والسلام أحب إلي من الدنيا وما فيها)

اللهم نور ظلمة دنيانا بضوء من توفيقك، واقطع أيامنا في طلب الإتصال بك، فإنك إذا أقبلت سلّمت، وإذا أعرضت أسلمت.

إخواني: إذا سبقت سابقة السعادة لشخص دلته على الدليل قبل الطلب (وَلَقَد اِختَرناهُم عَلى عِلمٍ عَلى العالمين).

إِنّ المَقاديرَ إِذا ساعَدَت … أَلحَقَت العاجِزَ بالحازِم

لا للسلوى، بعدك يا رسول الله

هذه الأبيات من شعر امير المؤمنين سيدنا علي بن ابي طالب رضي الله عنه يرثي فيها فقيد الأمة صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم:

أمــن بعد تكفين النبي ودفنـه *** نعيش بآلاء , ونجنح للسّلوى (1)
رُزئنا رسولَ الله حقا , فلن نرى *** بذاك عديلًا , ماحيينا من الردى (2)
وكنت لنا كالحصن من دون أهله *** له معقل حرزٌ حريزٌ من العدى
وكنا بها شم الأنوف بنحوه *** على موضع لا يستطاع ولا يرى
وكنا بمرآه نرى النور والهدى *** صباح مساء , راح فينا أو اغتدى

فردوسى ونعيم جنانى من قْربى لرسول الله

من أعماق الروح صلاةً

أبعثها لرسول اللهْ

وَ سلاماً من ربٍّ جلَّ

وَ قدْ أعْلَى لرسول اللَّهْ

مِن قَدْرٍ وَ رفيعِ الذكرِ

وَ صلَواتٍ لرسولِ اللَّهْ

يا ربُّ اشرَحْ لى صَدرى

و اجمعنى برسول اللهْ

و اجعلنى فى قوم حبيبى

كنعالٍ لرسولِ اللهْ