أعمار بعض سادتنا الصحابة عند دخولهم الإسلام

أعمار بعض سادتنا الصحابة عند دخولهم الإسلام كانوا شبابا وفتية مؤمنين رضي الله عنهم خاصة السابقين منهم:

أبو بكر الصديق كانت سنه حينما دخل الإسلام 37 سنة.

عمر بن الخطاب كانت سنه حينما دخل الإسلام 26 سنة .

عثمان بن عفان كانت سنه حينما دخل الإسلام 20 سنة .

علي بن أبي طالب كانت سنه حينما دخل الإسلام 8 سنوات .

عبد الرحمن بن عوف كانت سنه حينما دخل الإسلام في حدود الثلاثين .

بيعة العقبة الكبرى السرية وكشف الشيطان لها

في موسم الحج في السنة الثالثة عشر من النبوة يونيو سنة 622م، حضر لأداء مناسك الحج بضع وسبعون نفساً من المسلمين من أهل يثرب، جاؤوا ضمن حجاج قومهم من المشركين، وقد تساءل هؤلاء المسلمون فيما بينهم، وهم لم يزالوا في يثرب أو كانوا في الطريق، حتى متى نترك رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم يطوف ويطرد في جبال مكة ويخاف؟.

فلما قدموا مكة جرت بينهم وبين النبي صلى الله عليه وسلم اتصالات سرية أدت إلى اتفاق الفريقين على أن يجتمعوا في أوسط أيام التشريق في الشعب الذي عند العقبة حيث الجمرة الأولى من منى، وأن يتم هذا الاجتماع في سرية تامة في ظلام الليل.

رجل المهمات الخاصة عبدالله بن أنيس

حوْل النبيِّ – صلَّى الله عليه وسلَّم – رجال، وأيّ رجال، لكلٍّ منهم خصلةٌ، لكلٍّ منهم ميزةٌ، وكلٌّ حميد الخصال، وكلٌّ للنبيّ – صلَّى الله عليه وسلَّم – مطيعٌ، وكلٌّ عظيم الفعال، والحديث عنهم كما وصفَه النَّبيّ – صلَّى الله عليه وسلَّم -: ((لوْ أنفقَ أحدُكم ملْء أُحُدٍ ذهبًا ما بلغ مُدَّ أحدِهم ولا نصيفَه))، فعليهم من الله الرضوان، والحديث اليوم عن جانب بسيط لشخصيةٍ من أصحاب النبيِّ تميَّزت بميزة خاصَّة، إنَّه رجُل المهمَّات الخاصَّة، ما كلَّفه النبيُّ بأمر وقال: لا، وما كلَّفه بأمر إلا نفَّذه، أعطاه النبيُّ عصًا لتكون آيةً بيْنه وبين النبيِّ يوم القيامة، كما جاء في "الروض الأنف" (ج 4 / ص 401).

إهْداءُ الرَّسُولِ عَصًا لابْنِ أُنَيْسٍ:

خاتمة المؤمنة أم الأمهات أم سيد البشر

أخرج أبو نعيم في دلائل النبوة بسند ضعيف من طريق الزهري عن أم سماعة بنت أبي رهم عن أمها قالت شهدت آمنة أم رسول الله صلى الله عليه وسلم في علتها التي ماتت فيها ومحمد غلام يفع له خمس سنين عند رأسها فنظرت إلى وجهه ثم قالت:

بارك فيك الله من غلام * يا ابن الذي من حرمة الحمام
نجا بعون الملك المنعام * فودى غداة الضرب بالسهام
بمائة من إبل سوام * أن صح ما أبصرت في المنام
فأنت مبعوث إلى الأنام *  تبعث في الحل وفي الحرام
تبعث بالتحقيق والإسلام * دين أبيك البر إبراهام
فالله أنهاك عن الأصنام * أن لا تواليها مع الأقوام

حول تعدد زوجاته بأبي هو و امي صلى الله عليه و آله و صحبه و سلم

ahbabi.netلقد اكثر اعداء الاسلام التشغيب و التهويل حول زواجه صلى الله تعالى عليه وآله و سلم و نحن ندحض تشغيبهم و تهويلهم فنقول :
لقد كان زواجه الشريف صلى الله تعالى عليه وآله و سلم مبنيا على تأصيل مبادىء انسانية ، قل ان توجد في امة تفاخر الامم بحضارتها و لم يكن لمجرد قضاء نهمة او اشباع اغتلام في شهوة .

أم أيمن بركة بنت ثعلبة حاضنة الرسول صلى الله عليه و سلم

هي بركة بنت ثعلبه بن عمر بن حصن بن مالك بن عمر النعمان وهي أم أيمن الحبشية، مولاة رسول الله صلى الله عليه وسلم وحاضنته. ورثها من أبيه ثم أعتقها عندما تزوج بخديجة أم المؤمنين رضي الله عنها. وكانت من المهاجرات الأول- رضي الله عنها. وقد روي بإسناد ضعيف : أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقول لأم أيمن: ” يا أم ويقول : “هذه بقية أهل بيتي “. وهذا إن دل فإنما يدل على مكانة أم أيمن عند رسول الله وحبة الشديد لها، وحيث اعتبرها من أهل بيته.

المصاهرة بين آل البيت والصحابة رضوان الله عليهم دليل قوي على التلاحم والمحبة بينهم

السلام عليكم ورحمه الله تعالى وبركاتة
المصاهرة بين آل البيت عليهم السلام والصحابة رضوان الله عليهم حجة تاريخية لاتنكر ولا يطالها التزوير ودليل قوي على التلاحم والمحبة بينهم إلى قيام الساعة

أسئلة و أجوبة حول المصاهرة بين آل البيت عليهم السلام والصحابة رضوان الله عليهم

ثوبية الأسلمية أول مرضعه لرسول صلى الله عليه و سلم

ثوبية الأسلمية أول مرضعه لرسول صلى الله عليه و سلم

ثويبة هي جارية أبي لهب، أعتقها حين بشّرته بولادة محمد بن عبد الله – عليه الصلاة والسلام ، وقد أسلمت وكل أمهاته صلى الله عليه وسلم أسلمن .

إرضاعها للنبي صلى الله عليه وسلم: كانت ثويبة أول من أرضعت النبي صلى الله عليه وسلم – بعد أمه، وأرضعت ثويبة مع رسول اللّه عليه الصلاة والسلام  بلبن ابنها مسروح- أيضاً حمزة عمّ رسول اللّه، وأبا سلمة بن عبد الأسد المخزومي، ثويبة عتيقة أبي لهب.

أروي بنت عبد المطلب عمة رسول الله رضى الله عنها

هي أروى بنت عبد المطلب بن هاشم القرشية الهاشمية، عمة رسول الله صلى الله عليه و سلم.

إسلامها: أسلمت أروى وأختها صفية – رضي الله عنهما- جميعا، وهاجرتا إلى المدينة. وأسلم ولدها طليب قبلها في دار الأرقم. ولما أسلم ابنها طليب بن عمير بن وهب في دار الأرقم. توجه إليها ليدعوها إلى الإسلام. ويبشرها بما من الله تعالى عليه من التوفيق إلى الهداية إلى دينه الحق. فقال لها: ( تبعت محمد –صلى الله وعليه وسلم) فقالت له: ( إن أحق من وزرت وعضدت ابن خالك ! والله لو كنا نقدر على ما يقدر عليه الرجال لتبعناه وذببنا عنه ) فقال طليب: ( فما يمنعك يا أمي من أن تسلمي وتتبعينه ؟ فقد أسلم أخوك حمزة) فقالت أروى: ( أنظر ما يصنع أخواتي ثم أكون إحداهن ) فقال لها: ( فإني أسألك بالله تعالى إلا أتيته فسلمت عليه وصدقته وشهدت أن لا إله إلا الله. وأن محمد رسول الله )

آمنة بنت وهب ام رسول الله صلى الله عليه وسلم أم الأمهات

تمهيد ومناجاة:
يا أم النبي ، يا سيدة الأمهات، يا من جادت على البشرية عامة ، بوليدها الوحيد، خاتم الرسل أجمعين. أن نبينا الكريم، المصطفى- صلى الله عليه وسلم- هو الإنسان الذي حملته جنينا في أحشائها، ووضعته كما تضع كل أنثى من البشر. وقال تعالى لابنك الخالد ” وما أرسلنا من قبلك إلا رجالا ” وجعل منك أيتها الأنثى الوديعة المتواضعة، والأم الطيبة الحنونة، وموضع إجلاله واعتزازه. وحملت أجنة البشرية وهنا على وهن. وذلك الشعور الجميل الرائع الذي يشعر به ولدك محمد ، حين سئل عن أحق الناس بإكرامه فقال:” أمك …ثم أمك …ثم أمك…ثم أبوك”؟

السيدة صفية الشجاعة عمة رسول الله ومناصرته في الجهاد

صفية القرشية هي صفيه بنت عبد المطلب (عبد الرحمن بن عمرو بن عمر بن موسى بن الفراء)…

عمّة الرسول صلى الله عليه وسلم. وهي أخت حمزة بن عبد المطلب، أمها هالة بنت وهب خالة النبي، عليه الصلاة والسلام

زواجها: كان أول من تزوجها الحارث بن حرب بن أمية، ثم هلك حارث فتزوجها العوام بن خويلد بن أسد فولدت له الزبير والسائب وعبد الكعبة .أسلم أبنها طليب قبلها في دار الأرقم، كانت دائما تحض بلسانها على نصرة النبي صلى الله عليه وسلم.

رقية بنت محمد رضي الله عنها وصلى عليه وسلم

 

في الساعات الأولى لشروق فجر الرسالة النبوية، أشرقت نفس خديجة بنت خويلد وبناتها رضي الله عنهن بنور الإيمان، وصٌنِعنَ على عيني رسول الله rالذي صنع على عين الله عز وجل، فحمل نور الله، وهدى الله، وكلمة الله إلى الدنيا بأسرها. ومن بين صفوف نساء قريش، سيصوغ الإسلام امرأة منهن؛ لتكون واحدة من حبات العقد الفريد، والدر النضيد في البيت النبوي الطاهر، الذي أذهب الله عنه الرجس، وطهره تطهيراً. يا ترى من هذه الجوهرة؟ ([1]).

السيدة زينب بنت محمد رضي الله عنها وصلى عليه وسلم

المقدمة :
الحمد لله رب العالمين وصلاة الله وسلامه على نبينا وسيدنا محمد وآله، ورحمته وبركاته على عباده الذين اصطفى للناس أجمعين محمد صلى الله عليه وسلم، وبعد فإن الهدف الذي من أجله كتب هذا البحث الوقوف على حياة السيدة زينب رضي الله عنها ومواقفها مع الرسول صلى الله عليه وسلم ليست بأشهر وأعرف من تلك التي كانت من أختها السيدة فاطمة {رضي الله عنها}.

أم الأمهات السيدة آمنة بنت وهب أم النبي صلى الله عليه وسلم ورضي عنها

آمنة النور قصيدة الشيخ صلاح الدين القوصي: أم الأمهات السيدة آمنة بنت وهب أم النبي صلى الله عليه وسلم ورضي عنها

فى ذاك اليوم..جَرَى”حَمْلٌ”!! *** و البَرَكَةُ .. عَمَّتْ فى الكونِ

و الخلْقُ جميعا .. فى فرحٍ *** لِبزوغِ الرحمةِ .. للعينِ !!

سيد الشهداء حمزة بن عبد المطلب رضي الله عنه

سيدنا الحمزة
عايشنا مع عبد اللـه / صلاح الدين القوصى زيارته لسيدنا الحمزة أسد اللـه و باب رسول اللـه، فقد علمنا حضرته عند دخول المدينة المنورة أن نبدأ بباب رسول اللـه سيدنا الحمزة، نسلم على حضرته و على شهداء أحد و نختم الحضرة ثم نستأذن بزيارة الحبيب .

يا " سيد الشهداء " جئتك لائذا *** بالباب فاقبل وقفتى و رجائى

فقد كانت هذه الزيارة تعلو بأرواحنا , و تؤهلنا لزيارة و لقاء الحبيب صلى اللـه عليه و سلم .
و قبل معرفتنا بسيدى الحبيب صلاح الدين القوصى .. كنا نذهب مباشرة لزيارة الحبيب صلى اللـه عليه وسلم .. دون أى تمهيد لأرواحنا و لا استئذان من باب رسول اللـه .

ما أهمية حب آل بيت النبي صلى الله عليه وسلم، وما حدود تلك المحبة، وما الفاصل بين حد المحبة والمغالاة المذمومة؟

قال تعالى: {قُل لاَّ أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْراً إِلاَّ المَوَدَّةَ فِي القُرْبَى}([1])، وصح عن سعيد بن جبير رحمه الله أن قال في معنى هذه الآية: لم يكن بطن من قريش إلا كان له فيهم قرابة، فقال: إلا أن تصلوا ما بيني وبينكم من القرابة([2])، فهذه توصية بقرابته يأمره الله أن يبلغها إلى الناس.

تابع الفتوى….

مصير أبوي النبي صلى الله عليه وسلم 1من2

يستد المخالفون بحديث مسلم
عن أنس رضي الله عنه أن رجلاً قال: يا رسول الله أين أبي؟ قال: ((في النار)) فلما قفا دعاه فقال: (( إن أبي وأباك في النار)).
الرد
هذا الحديث من الآحاد ولا يقف أمام قرآن الله المتواتر فهو من أخبار الآحاد وأخبار الآحاد متى خالفت القرآن أو المتواتر أو المقطوع به عقلا أو القواعد الشرعية المتفق عليها أو الإجماع القطعي فإنها يترك ظاهرها ولا يحتج بها في العقائد .
والحديث الصحيح إذا عارضته أدلّة أخرى هي أرجح منه وجب تأويله وتقديم تلك الأدلّة عليه كما هو مقرّر في الأصول.
فلا يجوز للعامي أن يأخذ الأحاديث ويستدل بها بمجرد أنه قرأها في الصحيح فهذا ليس أسمة علم بل أسمة طحين
فماذا يقول المعترض في الحديث الشريف الذي رواه أبوداود وغيره (( الوائدة والموءودة في النار )) فكيف تكون الموءودة في النار من غير ذنب ويقول الله تعالى : (( وإذا الموءودة سئلت بأي ذنب قتلت )) ؟! ويقول الله تعالى ((وَلَا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى))؟! فظاهر الحديث يخالف القران الكريم كلياً  فالحديث مخالف لنص القرآن في الظاهر لذا لا يجوز أن يأتي شخص من المتفيهقين  ويدعي أن ( الموءودة في النار ) لأن ظاهر الحديث كذلك!! ولذلك شرحه الائمة الأعلام ولم يؤخذ بظاهرة كما تفعلون. وكذلك أحاديث أولاد المشركين

نحن..الغيورون..المعلى قدرنا ما فوقنا أبدا .. لنا من سادة

الحمد لله المستحق لجميع المحامد والصلاة والسلام على إمام كل شاكر وحامد، وعلى آله وصحبه وكل عابد.

هذه قصة قصيدة لعل أوان كتابتها الآن..

كنت كتبت في جوالي لأحد الشعراء القدامى من قصيدة طويلة له.. عدة أبيات لعلها 7 أبيات أو لا تتجاوز 10 أبيات، لا أذكر الآن فأرسلتها لبعض الأصدقاء برسالة جوال، وفي اليوم التالي سألتهم عنها لأني ألقاهم شبه يومي فلم أجد منهم أذنا صاغية وتحول الحديث لمواضيع أخرى ثم في المساء ذهبت للمنزل ففتحت الكمبيوتر للنظر في الإميلات فإذا بإميل من مولانا الشيخ صلاح الدين القوصي والدنا الغالي رضي الله عنه ففتحته ووجدت قصيدة القلادة كاملة.

مصير أبوي النبي صلى الله عليه وسلم 2من2

ثالثاً
الرد على من أحب أن يؤذي النبي وقال أن أبويه صلى الله عليه وسلم في النار
الحججُ الواضحات في نجاة الأبوين والأجداد والأمهات
تأليف
العلامة السيد إسحاق عزوز الحسني المكي رحمه الله تعالى

زواج الحبيب صلى الله عليه وآله وصحبه بخديجة أمنا رضي الله عنها

لمّا أراد رسول الله (صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم) أن يتزوّج خديجة بنت خويلد، أقبل عماه "أبو طالب وحمزة، ابنا عبد المطلب". في أهل بيته ومعه نفر من قريش، حتّى دخل على ورقة بن نوفل عمّ خديجة، فابتدأ أبو طالب بالكلام فقال:

الحمد لله الذي جعلنا من ذرية ابراهيم، وزرع اسماعيل، وضئضئي معد (الضئضئي ـ الأصل والمعدن) وعنصر مضر (العنصر: الأصل)، وأنزلنا حرماً آمناً، وجعلنا الحكّام على الناس، وبارك لنا في بلدنا الذي نحن فيه.
ثمّ إنّ ابن أخي هذا ـ يعني رسول الله (صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم) ـ ممّن لا يُوزن برجلٍ من قريش إلّا رجح به، ولا يُقاس به رجل إلّا عظم عنه، ولا عدل له في الخلق،

هل أبوي النبي صلى الله عليه وسلم مشركين، وهما في النار؟

هناك من يقول : إن أبوي النبي صلى الله عليه وسلم من المشركين، وهما في النار، فهل هذا الكلام صحيح ؟
سبق أن بينا أن محبة النبي صلى الله عليه وسلم من أفضل القربات، وتكلمنا عن مكانة هذه المحبة، وكان ذلك في إجابة السؤال رقم 34، ويكفينا لمعرفة تلك المكانة حديث النبي صلى الله عليه وسلم الذي يقول فيه : «والذي نفسي بيده لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من والده وولده والناس أجمعين»([1]).
ولا شك أن الحب يتنافى مع رغبة الإيذاء لمن يحب، ولا شك كذلك أن الحديث بسوء عن أبويه صلى الله عليه وسلم يؤذيه، وقد قال تعالى : { وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ رَسُولَ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ }([2])،وقال : { إِنَّ الَّذِينَ يُؤْذُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَأَعَدَّ لَهُمْ عَذَاباً مُّهِيناً }([3])،

حياة الصحابة هي التفسير العملي للقرآن الكريم

بسم الله و الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله و على و اصحابه و من تبعهم بإحسان

اما بعد

فكتاب حياة الصحابة للشيخ محمد يوسف رحمه الله كتاب أقل ما يوصف به أنه فريد و عميق فى فهم حياة الصحابة التى هى التفسير العملى للقرآن للكريم

و التفسير العلمى للشىء الذى يريده الله من البشرية إلى قيام الساعة

" و ما خلقت الجن و الأنس إلإ ليعبدون"

الصحابة الكرام رضي الله عنهم

كان الصحابة الكرام الجيل المميز الذي فهم حقيقة الدين من رسول الله ــ صلي الله عليه وسلم ــ وطبقه أحسن تطبيق‏,‏ ولقد مدحهم الله سبحانه وتعالي‏,‏ فقال تعالي‏:‏ للفقراء المهاجرين الذين أخرجوا من ديارهم وأموالهم يبتغون فضلا من الله ورضوانا وينصرون الله ورسوله أولئك هم الصادقون‏[‏ الحشر‏:8]‏.
وقال سبحانه‏:‏ والذين آمنوا وهاجروا وجاهدوا في سبيل الله والذين آووا ونصروا أولئك هم المؤمنون حقا لهم مغفرة ورزق كريم‏[‏ الأنفال‏:74]‏. وقال تعالي‏:‏ لقد رضي الله عن المؤمنين إذ يبايعونك تحت الشجرة فعلم مافي قلوبهم فأنزل السكينة عليهم وأثابهم فتحا قريبا‏[‏ الفتح‏:18].